King James Authorized Version Bible

There was an error in this gadget

Wednesday, February 24, 2010

القديس القمص ميخائيل البحيري المحرقي

ولد في بلدة أشنين النصارى عام 1848

عند نياحة والده رأى الملائكة حاملين روحه إلى السماء وقالوا له : أطلب لكي تكون أخرتك كآخرته

ترهب بالدير المحرق في مدة رئاسة القمص بولس الدلجاوي وهو القديس الأنبا أبرآم اسقف الفيوم

سار سيرة حسنة بتدبيره ، ثم نال نعمة الكهنوت في عام 1874 م فزاد في فضائله

عندما عزل أبونا بولس الدلجاوي من رئاسة الدير قال له أبقى في الدير لكي لا يحرم الدير من البركة

عرف عنه أنه رجل رحمة وعطاء

كان رجل معجزات في حياته وبعد نياحته

أنتقل للسماء في 23 فبراير 1923 الموافق 16 أمشير 1639 ش

في عام 1963 أعترف المجمع المقدس بقداسته وضم لمجمع القديسين

في عام23 فبراير 1991 الموافق 16 أمشير 1707 ش تم أخراج رفاته المقدسة من مدفنة رؤساء الدير في رئاسة أبونا الأسقف المكرم نيافة الأنبا ساويرس ، أدام الله حياته ورئاسته ومحبته وأبوته

كتب سيرة حياته القمص عبد المسيح واصف ( الأنبا لوكاس مطران منفلوط في عام 1930 ) ونشرها عام 1925 م في كتاب أسماه بلوغ المرام في حياة خليفة الأنبا أبرآم المتنيح القمص ميخائيل البحيري كوكب برية جبل قسقام

كتب عنه أيضا المتنيح نيافة الأنبا غريغوريوس أسقف البحث العلمي في كتابه عن الدير المحرق

أصدر الدير المحرق عنه كتاب حديث أهتم بأعداده وطبعه القمص باخوميوس المحرقي ، كما أنتج له فيلما يجسد قصة حياته

وضع أحد رهبان الدير ذكصولوجية له تقال بالدير بعد ذكصولوجية الأنبا أبرآم
بركة صلوات هذا القديس تكون معنا أمين

من أقواله المقدسة

- الصوم فاتحة عهد سلام بين الروح والجسد
- المال لص يسلب الأنسان لأعز ما لديه وهو محبة الله
- أثبت في الله يحبك الجميع
- لاتبكي موتى الأجساد بمقدار ما يلزمك أن تبكي موتى الأرواح
- أحذر التهاون في أمر خلاصك لأنك لا تعرف متى ينتهي الأجل
- علامة خلاص المؤمن أتحاده بالله


من فضائل القديس

- كان محبا للعمل ليس كسولا ولا متراخيا
- كان يصوم الى الغروب يوميا وكان يخفي صومه
- كان رجل صلاه ومقتدرا في صلاته
- كان محبا لقراءة الكتب ويفهم ما فيها
- كان له صوت جميل يترنم ويلحن
- كان صانع الصلح والسلام دائما وينهي الخصومات


أماكن يوجد بها جواهر للقديس
- دير السيدة العذراء ( المحرق ) بجبل قسقام
- كنيسة مارجرجس في اشنين النصارى


كنائس قبطية ارثوذكسية باسم القديس

Diocese of Sydney, New South Wales, Queensland, Northern Territory and all East Asia
New South Wales
Anba Abraam & Fr. Mikhail El-Behery, Peakhurst



سياحة القديس القمص ميخائيل البحيري المحرقي

حينما كتب المتنيح نيافة الأنبا تيموثاوس الأسقف العام عن أبيه الروحي السائح القمص بولس العابد المقاري، قال: قليلا جداً ما يجتمع السواح مع بعضهم في أحاديث روحية، لأن كلا منهم يكون مشغولاً بصلواته ومناظره الإلهية السمائية حتى الذين يسكنون بجوار بعضهم لا يتحدثوا إلا نادراً، وفي أحد الأحاديث التي دارت بين القمص بولس المحرقي والقس ميخائيل المحرقي، وهم من الأباء السواح مع القمص بولس العابد السائح الذي من دير القديس مقاريوس، تحدثوا كثيراً عن القمص ميخائيل البحيري الذي من دير السيدة العذراء بالمحرق، وقالوا أنه أحد الآباء السواح، وكانوا يمدحون فضيلته ويذكرونه بكل احترام وتوقير، وأن السيد المسيح له المجد أعطاه مواهب كثيره، فبصلواته كان يشفي المرضى، ويخرج الشياطين، ويعمل المعجزات، وكان إذا وقف للصلاة يغيب عن الحس، وتختطف روحه إلى السماء ليعاين الأمجاد الإلهية، ويشترك في جو الملائكة الروحي، الذي لايصل إليه إلا كبار القديسين [ بتصرف من كتاب قديس معاصر ـ القمص بولس العابد ـ بقلم الحبر الجليل نيافة الأنبا تيموثاوس الأسقف العام ص 50 ]


استعداد القديس القمص ميخائيل البحيري لملاقاة ساعة الموت

وكتب القمص عبد المسيح واصف المحرقي عن أبيه الروحي القمص ميخائيل البحيري المحرقي قائلا: وكان مستعداً على الدوام لمقابلة ساعة الموت بكل شهامة واقدام متشبهاً بالعذراى الحكيمات اللاتي اسرجن مصابيحهن فكن على استعداد للقاء العريس حتى إذا مادنت الساعة وصاح صائح هوذا العريس قد اقبل فاخرجن للقائه كن في يقظة ناشيطات مستعدات فذهبن ولاقين العريس ودخلن إلى العرس ( راجع مت 25 : 1 )
واكمل القمص عبد المسيح واصف حديثه قائلا: لقد كان القديس القمص ميخائيل البحيري لا ينام من الليل إلا نذرا يسيراً أما باقي ساعاته فيصرفها في صلاته الأنفرادية وتسابيحه الملائكية وترانيمه الروحية. حتى إذا مادق ناقوس الكنيسة في نصف الليل ونادى عليه الراهب المكلف بإيقاظ الرهبان وجده في اتم انتباه مواصلا عمله الروحي ساهراً حسياً وروحياً لقول السيد له المجد: " وما اقوله لكم اقوله للجميع اسهروا " ( مر 13 : 37 )
وكان من عادة القديس ميخائيل البحيري المحرقي ، إذا ما تنيح احد الاباء الرهبان انه عقب الصلاة عليه يضع يده على التابوت باكياً مخاطباً المنتقل قائلا: لقد استرحت من هذا العالم الفاني وعتقت من شقاوته واخطاره وانطلقت إلى عالم التسبيح ذي البهجة السموية وتركتني هنا اقاسي آلام العالم وهدفاً لسهامه المريعة. فاذكرني امام الرب كي يسهل أمر انطلاقي من هذا السجن الدنيوي المظلم قبل ان أغرق في هموم العالم وأباطيله.[ بتصرف من كتاب بلوغ المرام في تاريخ حياة خليفة الأنبا ابرآم المتنيح القمص ميخائيل البحيري كوكب برية جبل قسقام ـ بقلم القمص عبد المسيح واصف أحد رهبان السيدة العذراء ]
احتفل مجمع رهبان دير السيدة العذراء بالمحرق العامر، مع احبائه زوار الدير بعيد نياحة القديس القمص ميخائيل البحيري المحرقي، أحد قديسي الدير الذين اعترف المجمع المقدس بقداستهم في القرن العشرين الميلادي، ورأس الأحتفال نيافة الحبر الجليل الأنبا ساويرس أسقف ورئيس دير المحرق العامر أحد أحباء القديس القمص ميخائيل البحيري، والذي أهتم باخراج رفات القديس من مقبرة الرؤساء التى كان مدفوناً بها ، ووضعها في مقصورة لائقة عام 1991، وذلك بمشاركة نيافة الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي وتوابعها، وأيضا بمشاركة الآباء الأساقفة ابناء دير المحرق ، نيافة الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، ونيافة الأنبا غبريال أسقف بني سويف، ونيافة الأنبا اسطفانوس أسقف ببا والفشن، ونيافة الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح، وكذلك العديد من الآباء الكهنة الضيوف
ضارعين إلى الله ومستشفعين بوالدة الإله القديسة العذراء مريم، والقديس القمص ميخائيل البحيري المحرقي، ان يحفظ لنا وعلينا حياة وقيام قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث المحب للقديسين ولحياة الرهبنة، سنين عدة وأزمنة سلامية مديده ، وشريكه في الخدمة الرسولية ملاك دير المحرق نيافة الأنبا ساويرس أسقف ورئيس ديرنا العامر، وشركائهم في الخدمة الرسولية احبار الكنيسة المقدسة الأجلاء أعضاء المجمع المقدس، وكل عام واكليروس وشعب الكنيسة القبطية في سلام وخير



المراجع

- دير السدة العذراء المحرق – جبل قسقام
- سياحة القديس – دير السدة العذراء المحرق – جبل قسقام
- صور اخراج رفات القديس القمص ميخائيل البحيري المحرقي – دير السدة العذراء المحرق – جبل قسقام
- كنيسة مارجرجس في اشنين النصارى
- كنيسة مارجرجس في اشنين النصارى بها جرء من رفات القديس القمص ميخائيل البحيري المحرقي - صورة المقصورة
- كنيسة السيدة العذراء مريم بالخارجة
- القديس القمص ميخائيل البحيري المحرقي - كنيسة السيدة العذراء مريم بالخارجة
- إشنين



Share/Bookmark

No comments:

Post a Comment

Facebook Comments

There was an error in this gadget

Daily Bible Verse

Online Chapel - Orthodox Christian Daily Readings

I Read

There was an error in this gadget
Word of the Day

Quote of the Day

Article of the Day

This Day in History

Today's Birthday

In the News