King James Authorized Version Bible

There was an error in this gadget

Saturday, August 24, 2013

نكرم العذراء مريم


نحن نكرم العذراء مريم

لتكريم ابنها لها.. إذ إختارها ليتجسد منها كما في إنجيل لوقا الاصحاح الأول.. وخضع لها كما في إنجيل لوقا الاصحاح الثاني.. وقبل شفاعتها في عرس قانا الجليل كما في إنجيل يوحنا الاصحاح الثاني

لأن الملاك كرمها عندما حياها بالتحية العظيمة.. فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ: سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ. لوقا 1: 28

ولتكريم اليصابات لها ولتطويبها عند زيارتها.. وَصَرَخَتْ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَتْ: مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ وَمُبَارَكَةٌ هِيَ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ! فَمِنْ أَيْنَ لِي هذَا أَنْ تَأْتِيَ أُمُّ رَبِّي إِلَيَّ؟ فَهُوَذَا حِينَ صَارَ صَوْتُ سَلاَمِكِ فِي أُذُنَيَّ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ بِابْتِهَاجٍ فِي بَطْنِي. فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ. لوقا 1: 42 - 45

وأيضاً لنبوة العذراء عن تطويب جميع الأجيال لها.. فَقَالَتْ مَرْيَمُ: تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي، لأَنَّهُ نَظَرَ إِلَى اتِّضَاعِ أَمَتِهِ. فَهُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي، لأَنَّ الْقَدِيرَ صَنَعَ بِي عَظَائِمَ، وَاسْمُهُ قُدُّوسٌ، وَرَحْمَتُهُ إِلَى جِيلِ الأَجْيَالِ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَهُ. صَنَعَ قُوَّةً بِذِرَاعِهِ. شَتَّتَ الْمُسْتَكْبِرِينَ بِفِكْرِ قُلُوبِهِمْ. أَنْزَلَ الأَعِزَّاءَ عَنِ الْكَرَاسِيِّ وَرَفَعَ الْمُتَّضِعِينَ. أَشْبَعَ الْجِيَاعَ خَيْرَاتٍ وَصَرَفَ الأَغْنِيَاءَ فَارِغِينَ. عَضَدَ إِسْرَائِيلَ فَتَاهُ لِيَذْكُرَ رَحْمَةً، كَمَا كَلَّمَ آبَاءَنَا. لإِبْراهِيمَ وَنَسْلِهِ إِلَى الأَبَدِ. لوقا 1: 46 - 55


Ⲭⲉⲣⲉ ϯ ́ϭⲣⲟⲙⲡⲓ ⲉⲑⲛⲉⲥⲱⲥ
السلام للحمامة الحسنة

Ⲭⲉⲣⲉ ϯ ́ϭⲣⲟⲙⲡⲓ ⲉⲑⲛⲉⲥⲱⲥ : ⲑⲏⲉⲧ́ⲁⲥⲙⲓⲥⲓ ̀ⲙⲡ́ϣⲏⲣⲓ ̀ⲙⲪϯ ⲁ́ⲗⲏⲑⲱⲥ : Ⲓⲏⲥⲟⲩⲥ Ⲡⲉⲭⲣⲓⲥⲧⲟⲥ ⲡⲓⲗⲟⲅⲟⲥ ̀ⲛⲇⲩⲙⲓⲟⲣⲅⲟⲥ : Ⲭⲉⲣⲉ ⲡⲓⲡⲁⲣⲁⲇⲓⲥⲟⲥ ̀ⲛⲧⲉ Ⲡⲉⲭⲣⲓⲥⲧⲟⲥ

السلام للحمامة الحسنة التي ولدت ابن الله حقا يسوع المسيح الكلمة الخالق. السلام لفردوس المسيح


العذراء مريم هي التي صارت لها الدالة حتى أنها كشفت لنا عن سر ألوهيته في عرس قانا الجليل، وبدالتها صار الفرح لنا

هي رفيقة الصليب التي جاز في نفسها سيف آلآم الأمومة عند معاينتها لآلام ابنها القدوس.. فأعطاها أماً غالياً ليوحنا التلميذ المحبوب ليعتني بها ويخدمها

هي التي أصعد المسيح جسدها الطاهر إلى السماء، ولم يشأ أن يبقيه على الأرض.. أشفعي فينا يا أمنا العذراء


ቅድስት ማሪያም
كيديست مريم


زينة مريم في السموات العلوية عن يمين حبيبها تطلب منه عنا

كما قال داود في المزمور قامت الملكة عن يمينك أيها الملك

سليمان دعاها في نشيد الأنشاد وقال أختي صديقتي مدينتي الحقيقية أورشليم

لأنه أعطى علامة عنها بأسماء كثيرة عالية قائلاً أخرجي من بستانك أيتها العنبر المختار

السلام لك أيتها العذراء الملكة الحقيقية الحقانية. السلام لفخر جنسنا. ولدت لنا عمانوئيل

نسألك أن تذكرينا أيتها الشفيعة المؤتمنة أمام ربنا يسوع المسيح ليغفر لنا خطايانا


Share

No comments:

Post a Comment

Facebook Comments

There was an error in this gadget

Daily Bible Verse

Online Chapel - Orthodox Christian Daily Readings

I Read

There was an error in this gadget
Word of the Day

Quote of the Day

Article of the Day

This Day in History

Today's Birthday

In the News