Saturday, May 17, 2014

حياة الدهر الآتي


ما المقصود؟ بالدهر الآتي
لقداسة البابا تواضروس الثاني

حياة الدهر الآتي تعني الحياة الأبدية التي ينتظرها المؤمنون لأن الإنسان مخلوق سماوي بطبعه يعيش غريباً على الأرض، ويسعى دائماً للاتصال بالسماء سواء بأشواقه وصلواته، أو حتى بصدقاته وتشفعاته

حياة الدهر الآتي هي الملكوت، وأجمل ما في الملكوت أننا سنكون مع المسيح كل حين.. وَإِنْ مَضَيْتُ وَأَعْدَدْتُ لَكُمْ مَكَانًا آتِي أَيْضًا وَآخُذُكُمْ إِلَيَّ، حَتَّى حَيْثُ أَكُونُ أَنَا تَكُونُونَ أَنْتُمْ أَيْضًا، وَتَعْلَمُونَ حَيْثُ أَنَا أَذْهَبُ وَتَعْلَمُونَ الطَّرِيقَ. يوحنا 14: 3 - 4
ثُمَّ نَحْنُ الأَحْيَاءَ الْبَاقِينَ سَنُخْطَفُ جَمِيعًا مَعَهُمْ فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ، وَهكَذَا نَكُونُ كُلَّ حِينٍ مَعَ الرَّبِّ. رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 4: 17

وملكوت الله ليس له شبه على الأرض فهو أبهى وأعظم وأمتع من كل مناظر الأرض ومخترعاتها ولذاتها المادية. لأن هناك أعدَّ الله لنا ما لم تره عين ولم تسمع به أذن ولم يخطر على بال إنسان.. بَلْ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ، وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ، وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ. رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 2: 9، وسيشعر الجميع بسعادة الحضور الإلهي والفرح المجيد الذي لا ينطق به. الَّذِي وَإِنْ لَمْ تَرَوْهُ تُحِبُّونَهُ. ذلِكَ وَإِنْ كُنْتُمْ لاَ تَرَوْنَهُ الآنَ لكِنْ تُؤْمِنُونَ بِهِ، فَتَبْتَهِجُونَ بِفَرَحٍ لاَ يُنْطَقُ بِهِ وَمَجِيدٍ، نَائِلِينَ غَايَةَ إِيمَانِكُمْ خَلاَصَ النُّفُوسِ. رسالة بطرس الرسول الأولى 1: 8 - 9

 
المرجع

كتاب هذا إيماني - لقداسة البابا تواضروس الثاني - الناشر بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة وكلية القديس أثناسيوس الرسولي الإكليريكية بدمنهور بالبحيرة - مطبعة دير الشهيد العظيم مارمينا العجايبي بمريوط

No comments:

Post a Comment

Facebook Comments

I Read

Word of the Day

Quote of the Day

Article of the Day

This Day in History

Today's Birthday

In the News